أرجــوزة نســب أســرة الــوايـــلــي من فـخـذ آل مـدلج من الحسنة من عنــزة

١- ياسائلاً مستفسراً عن نسَبي

خذه جواباً مثلَ سَبْكِ الذّهَبِ

٢- فالوايليُّ نَسَــبُ البُنُوَّةْ

لــوايلٍ ونخـوَةٌ وعُـــــزْوَةْ

٣- والوائليْ والوايليْ سيّانِ

الهمز والتسهيـل جائــــزانِ

٤- والمذهبانِ اشتهرا عند العَرَبْ

قُلهـــا ولاتخـــشَ ملامـاً أو عَتَـبْ

٥- الوايليْ قبيــْـــلةٌ وأُسْــــرَة

في عَنــَـزَة مَعروفةٌ مُشْــتهرَة

٦- الوايـــليْ تقولها فالمُــدلــجيْ

هذا هو الفخذُ الذي مِنهُ تَجـــيْ

٧- قل أنتمُ قبيلة من حسَـــــنةْ

وفّقت للخير سَنة بعد ســَــنةْ

٨- وبعدها قل لهُمُ منــابِهَة

تكن فطيناً وكريماً نــَــــابِهَة

٩- وبعدها تقول من بني وهب

رُزقـــت بـرّاً وســــــلامــاً وأدب

١٠- ثمَّ ضَناً لمسلمٍ فلتُكتبُ

فهم بنو بكــــرٍ وليــس تغلـبُ

١١-بكرٌ وتغلبْ فهما إخــــوانِ

في وائـــــلِ بن قاسطٍ صِنْوانِ

١٢- وبعدها تقولُ همْ منْ عنزةْ

إجــــــابـةٌ أتتــك حقــاً مُنـْـجَزَةْ

١٣- فإن رغبتَ أن تكون سِلسِلَة

أبشــــــر بهــا كامــلةً مُكمَّــلَة

١٤- أنا الفقير ُعبدُ ربي خالدُ

ابــن سليمــانَ أبــــوهُ راشـدُ

١٥- العبد للرحمن ذا أبوهُ

شهمٌ كريــم وكــــــذا بنوهُ

١٦- ثم أبوه بعده مَنيْـــعُ

أبو حمودٍ فارسٌ رَفيــــْـــعُ

١٧- وتأتيــنّ بعـــــده إلى حمــدْ

حماك ربي واحدٌ هو الصــــــمدْ

١٨- وبعدهُ مـحمــدُ الـذي رمـــى

في مِدفعِ الأتراكِ حـتى انهـــدما

١٩- حمـــدٌ وبعدهُ عثـــمانُ

فنــاصرٌ أبـــوه لايُـــــدَانُ

٢٠- ثم أبــــــوهُ حمدٌ وبعدهُ

يأتيك إبراهيمُ قام مجدهُ

٢١- قد أسسّ الحَرْمَةَ في نجدٍ لنا

فزاد عــــزّاً وفخــــاراً وثنـــــا

٢٢- أبوهُ اِبنُ مُدلجٍ حُسَيْنـَـا

بنــى التــــويــمَ لِتَـقرّ عَيْنَــا

٢٣- وقد بلغتُ هاهنا الجوابا

فالله ربي يُلهمُ الصوابا

٢٤- ثم صلاةً وسلاماً مرتضى

على النبي القُرشيّ المصــطفى

٢٥- وآله وصــــــــحبه ومن أتـــى

من بعدهم على السبيل واقتدى